وقد سمع مشروع قانون مكافحة الرسائل الاقتحامية في برلمان S’pore

تحديث الحكومة – تحركت الحكومة خطوة واحدة نحو تمرير قانون مكافحة البريد المزعج البلاد، والذي يدعو المسوقين لوضع علامة على البريد الإلكتروني غير المرغوب فيها والرسائل القصيرة كالإعلانات.

وقد تمت صياغة قانون مكافحة الرسائل الاقتحامية فى البرلمان الذى كان يجلس يوم الاثنين الماضى فى اول مايو 2004 وبعد جولتين من المشاورات العامة.

وبموجب مشروع القانون الجديد، سيطلب من المسوقين أن يصفوا بوضوح البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه والرسائل القصيرة (خدمة الرسائل القصيرة) الرسائل مع الحروف “أدف” وتزويد المتلقين مع خيار الانسحاب.

وسيتعين على المسوقين أيضا أن يدرجوا تفاصيل الاتصال المشروعة كوسيلة للمستهلك لطلب الانتصاف إذا وجد المحتوى مضللا. وإذا اختار المستهلكون عدم تلقي المزيد من الرسائل، فسيتعين على المسوقين الامتثال في غضون 10 أيام.

ويمكن للمستهلكين أن يتحملوا المسوقين المدمنين، وإذا ثبتت إدانتهم، يمكن تحصيل رسوم مرسلي الرسائل غير المرغوب فيها المتكررين حتى 25 دولارا أمريكيا (16.3 دولارا أمريكيا) لكل رسالة، ولكن لا يمكن أن تتجاوز العقوبة الإجمالية مليون دولار سنغافوري (651.700 دولار أمريكي).

وفى حالة سنه، سيضع مشروع القانون سنغافورة فى نفس الدوري مثل دول مثل الولايات المتحدة والصين واستراليا والمملكة المتحدة التى أدخلت قوانين لمكافحة الرسائل الاقتحامية.

ولكن مع كمية من البريد المزعج التي لا تزال تعاني من صناديق البريد الوارد اليوم، وقد شكك البعض في فعالية قوانين مكافحة البريد المزعج. ووفقا لاستطلاع اجرته شبكة الانترنت فى اكتوبر عام 2005، اعرب 10.8 فى المائة فقط من المستطلعين عن اعتقادهم بان قانون مكافحة الرسائل الاقتحامية من شأنه القضاء على المشكلة.

وفى مقال نشر بعد ان دعت حكومة سنغافورة الى عقد جولة ثانية من المشاورات، حدد المحامي سيو كوم هونج ايضا المجالات الرئيسية التى قال ان مشروع القانون لم يتصدى لها بعد. على سبيل المثال، تبقى الأسئلة ما إذا كان المسوقون يمكن أن يرسلوا رسائل غير مرغوب فيها إلى الأشخاص الذين لديهم علاقة موجودة مسبقا.

الأمن؛ البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية؛ الأمن؛ انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية؛ الأمن؛ كروم لبدء وضع العلامات على اتصالات هتب غير آمنة؛ الأمن؛ مشروع هايبرلدجر ينمو مثل غانغبوستيرس

البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

يبدأ كروم في تصنيف اتصالات هتب على أنها غير آمنة

مشروع هايبرلدجر ينمو مثل غانغبوستيرس

Refluso Acido